Staff login

0800 612 6008

Arabic

 
مجموعة أكتيفيت ليرننج هي مجموعة فكر استشرافي مؤلفة من كليات تعليم مستمر وحاصلة على ترخيص "راعٍ ذو موثوقية عالية". ونحن نوفر إمكانية الاختيار من بين أربعة مواقع رئيسة في جنوب شرقي إنجلترا، والتي تتميز جميعها ببيئات دراسة مزودة بتقنيات عالية، وتدريس من الطراز الأول، وروابط قوية مع أصحاب الأعمال من مختلف أنحاء العالم. 
 
أوكسفورد
تقع كلية سيتي أوف أوكسفورد التابعة لنا في قلب مدينة أوكسفورد التاريخية - مكان رائع للمعيشة والدراسة. ومدينة أوكسفورد شهيرة في العالم بأسره بتراثها الثقافي وبجامعتها. 
ريدنج
كلية ريدنج هي كلية مفعمة بالحيوية ومتنوعة التخصصات، ولا تبعد عن لندن سوى 25 دقيقة. وتشتهر بكونها واحدة من أكبر عشر وجهات في المملكة المتحدة لتجارة التجزئة ويوجد بها العديد من الشركات العالمية.
بانبيري
بانبيري هي مدينة أسواق تتميز بجمالها وتاريخها، ويوجد بها مركزنا الجديد تماماً للفنون الإبداعية الذي تكلف ملايين الجنيهات.
بيستر
يقع حرمنا الجامعي في مدينة بيستر في قلب "وادي رياضة السيارات"، وهو يوفر تجربة كاملة لممارسة رياضة السيارات لطلابنا بكليات الهندسة.
 
رسالتنا في أكتيفيت ليرننج هي إحداث تحول في الحياة من خلال التعليم. لأننا نؤمن بقوة التعليم والتعلم لإيجاد فرص أفضل وبناء ثقة أكبر وتمكين الطلبة من التقدم. إننا متخصصون في التعليم المرتبط بالعمل، وأسلوبنا التعليمي يركز على ابتكار تجارب تعليمية توفر المهارات والمعرفة والتوجه نحو تحقيق النجاح.
 
نحن نقدم مجموعة مدهشة من الدورات الأكاديمية والمهنية من المستوى الثالث إلى الدرجة العلمية (المستوى السادس). ويمكن للطلاب التقدم خلال دورات اللغة الإنجليزية خاصتنا حتى المستويات (A) أو الدبلومات أو برنامج الدراسة الدولية للإعداد للحياة الجامعية في المملكة المتحدة. ولدينا شراكات مع جامعات رائدة مثل جامعة أوكسفورد بروكس، وجامعة باكس نيو، وجامعة بدفوردشاير.
 
تمتلك مجموعة أكتيفيت ليرننج مراكز فنون وتصميم متخصصة في مدينتي ريدنج وبانبيري، ومركز هندسة رياضة السيارات في بيستر، ومركز تصميم أثاث في أوكسفورد.
تشمل مرافقنا وتجهيزاتنا المذهلة: صالونات تصفيف شعر وعلاجات تجميل ومطابخ تدريب احترافية ومراكز هندسة ومركبات ذات محركات وتصميم موسيقي ووسائط رقمية وفنون أداء واستوديوهات أفلام ومحطتنا الإذاعية Blast 1386.
إننا نقدم دعماً/استشارات أكاديمية وشخصية بما في ذلك المساعدة في أمور الإقامة. وهناك فرص لا تُحصى للقاء طلاب إنجليز والتواصل معهم من خلال الدراسة وأنشطة الترفيه.
يُشرفنا قدومك وأن تكون فاعلاً في مجتمع متنوع!